الملتقى الصوفى للنور المحمدى
عزيزى الزائر عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضومعنا
او التسجيل معنا ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا لك
ادارة المنتدى



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من قصائد العشق الالهي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رابعه المصرية
مشرف عام
مشرف عام


عدد المساهمات: 2051
نقاط: 11654
التفاعل مع الاعضاء: 45
تاريخ التسجيل: 06/11/2010

مُساهمةموضوع: من قصائد العشق الالهي    الإثنين أكتوبر 03, 2011 1:28 pm




لسيدي عمر بن الفارض رضي الله عنه

ما بينَ معتركِ الأحداقِ



1. ما بينَ مُعتركِ الأحْداقِ والمُهجِ، *** أنا القتيلُ بلا إثمٍ ولا حَرَجِ
2. وَدَّعتُ ، قبلَ الهَوَى ، روحي ، لما نظرَتْ *** عينايَ مِنْ حُسنِ ذاكَ المنظرِ البَهجِ
3. للهِ أجفانُ عَينٍ ، فيكَ ، ساهِرَةٍ، *** شوقاً إليكَ ، وقلبٌ ، بالغرامِ ، شَجِ
4. وأضلعٌ نحلتْ كادتْ تقوِّمها، *** مِنَ الجوَى ، كبِدي الحرّى ، من العَوَجِ
5. وأدمعٌ هَمَلتْ ، لولا التَّنفسُ مِنْ *** نارِ الهوَى ، لمْ أكد أْنجو مِنَ اللُّجَجِ
6. وحَبَّذا فيكَ أسقامٌ خَفيتُ بها *** عني ، تقومُ بها ، عندَ الهوَى ، حُجَجي
7. أصبَحتُ فيكَ ، كما أمسَيتُ مُكتئباً، *** ولمْ أقلْ جَزَعاً : يا أزمَةَ انفَرِجي
8. أهفُو إلى كلِّ قلبٍ ، بالغرامِ ، لهُ *** شُغلٌ ، وكلِّ لِسَانٍ ، بالهوَى لَهِجِ
9. وكلِّ سَمعٍ ، عنِ الَّلاحي ، بهِ صَمَمٌ، *** وكلِّ جَفنٍ ، إلى الإغفاءِ ، لمْ يَعُجِ
10. لا كانَ وَجْدٌ ، بهِ الآماقُ جامِدَةٌ، *** ولا غرامٌ ، بهِ الأشواقُ لمْ تَهِجِ
11. عذِّبْ بما شئتَ ، غيرَ البُعدِ عنكَ ، تجدْ *** أوفي مُحِبٍّ ، بما يُرْضيكَ ، مُبتهجِ
12. وخُذْ بقيَّةَ ما أبقيتَ مِنْ رَمَقٍ، *** لا خيرَ في الحبِّ ، إنْ أبْقى على المُهجِ
13. مَنْ لي بإتلافِ روحي في هَوَى رَشَإٍ، *** حُلْوِ الشَّمائلِ ، بالأرواحِ مُمتزجِ
14. مَنْ ماتَ فيهِ غراماً عاشَ مُرتقياً، *** ما بينَ أهلِ الهوَى في أرْفعِ الدَّرَجِ
15. مُحَجَّبٌ ، لوْ سرَى في مثلِ طُرَّتهِ، *** أغنتهُ غُرَّتهُ الغَرَّا عنِ السُّرُجِ
16. وإنْ ضللتُ بليلٍ ، مِنْ ذوائِبهِ، *** أهدى ، لعيني الهدى ، صُبحٌ منَ البَلجِ
17. وإنْ تنفَّسَ قالَ المسكُ ، مُعترِفاً، *** لعارفي طِيبهِ : مِنْ نَشرِهِ أرَجي
18. أعوامُ إقبالهِ ، كاليومِ ، في قِصَرٍ، *** ويَوْمُ إعراضِهِ ، في الطّولِ ، كالحججِ
19. فإنْ نأى سائِراً ، يا مُهجَتي ارتَحِلي، *** وإنْ دَنا زائِراً ، يا مُقلتي ابتهجي!
20. قلْ للَّذي لامني فيهِ ، وعنَّفني: *** دعني وشأني ، وعُدْ عنْ نُصْحكَ السَّمِجِ
21. فاللَّومُ لؤمٌ ، ولمْ يُمْدَحْ بهِ أحَدٌ، *** وهلْ رأيتَ مُحِبَّاً بالغرامِ هُجي؟
22. يا سَاكِنَ القلبِ لا تنظرْ إلى سكَنى، *** وارْبَحْ فؤادكَ ، واحذرْ فتنةَ الدَّعجِ
23. يا صاحبي ، وأنا البَرَّ الرَّؤوفُ ، وقدْ *** بَذلتُ نُصْحي ، بذاكَ الحيِّ لا تَعُجِ
24. فيهِ خلعتُ عِذاري ، واطَّرحتُ بهِ *** قبولَ نُسكيَ ، والمَقبولَ منْ حِججي
25. وأبيَضَّ وَجهُ غرامي في مَحَبَّتهِ، *** واسْوَدَّ وَجهُ ملامي فيهِ بالحُجَجِ
26. تباركَ اللهُ ! ما أحْلى شمائِلهُ، *** فكمْ أمَاتَتْ وأحْيَتْ فيهِ منْ مُهَجِ
27. يهوَى لذِكرِ اسمهِ ، مَنْ لجَّ في عَذَ لي، *** سَمعي ، وإنْ كانَ عَذلي فيهِ لمْ يلِجِ
28. وأرْحَمُ البرْقَ في مَسراهُ ، مُنتسِباً *** لثغرِهِ ، وهو مُستحْيٍ منْ الفلجِ
29. تَراهُ ، إنْ غابَ عنِّي كلُّ جارحةٍ *** في كلِّ معنًى لطيفٍ ، رَائِقٍ ، بَهجِ
30. في نغمةِ العودِ والنَّايِ الرَّخيمِ ، إذا *** تألَّقا بينَ ألحانٍ مِنَ الهَزَجِ
31. وفي مَسارِحِ غزلانِ الخمائلِ ، في *** بردِ الأصائلِ ، والإصباحِ في البَلجِ
32. وفي مَساقِطِ أنْداءِ الغمَامِ ، على *** بساطِ نورٍ ، منَ الأزهارِ مُنتسِجِ
33. وفي مَساحِبِ أذيالِ النَّسيمِ ، إذا *** أهدى إليَّ ، سُحَيْراً ، أطيبَ الأرَجِ
34. وفي التِثاميَ ثغرَ الكاسِ ، مُرتشفاً *** رِيقَ المُدامةِ ، في مُستنزهٍ فَرِجِ
35. لمْ أدرِ ما غُرْبةُ الأوطانِ ، وهوَ معي، *** وخاطِرِي ، أينَ كنَّا ، غيرُ مُنزَعِجِ
36. فالدَّارُ داري ، وحُبِّيَ حاضرٌ ، ومتى *** بَدا ، فمُنعَرَجُ الجرْعاءِ مُنعَرَجي
37. ليَهْنَ رَكْبٌ سَروا ليلاً ، وأنتَ بهمْ، *** بسَيرِهمْ في صباحٍ ، منكَ ، مُنبَلِجِ
38. فليَصنعِ الرَّكبُ ما شاؤوا بأنفُسِهمْ، *** هُمْ أهْلُ بَدرٍ ، فلا يخشونَ منْ حَرَجِ
39. بحقِّ عِصيانيَ اللَّاحي عليكَ ، وما *** بأضلُعي ، طاعةً للوَجْدِ ، مِنْ وَهَجِ
40. أنظرْ إلى كبدٍ ذابتْ عليكَ جوىً، *** ومُقلةٍ ، منْ نجيع الدَّمعِ ، في لُجَجِ
41. وارْحَمْ تعثرَ آمالي ، ومُرْتجَعي *** إلى خِداعِ تَمَنِّي الوَعْدِ بالفَرَجِ
42. واعطفْ على ذلِّ أطماعي بهلْ وعسَى، *** وامنُنْ عليَّ بشرحِ الصَّدرِ منْ حَرَجِ
43. أهلاً بما لمْ أكنْ أهلاً لِمَوْقِعِهِ، *** قَوْلِ المُبَشِّرِ ، بَعدَ اليأًسِ ، بالفرَجِ
44. لكَ البِشارَةُ ، فاخلعْ ما عليكَ ، فقدْ *** ذُكِرْتَ ثَمَّ ، على ما فيكَ مِنْ عِوَجِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الهبرى
عضو ذهبى
عضو ذهبى


عدد المساهمات: 766
نقاط: 4640
التفاعل مع الاعضاء: 16
تاريخ التسجيل: 09/09/2011
العمر: 30
الموقع: ( فقير على باب الله )

مُساهمةموضوع: رد: من قصائد العشق الالهي    السبت نوفمبر 19, 2011 11:58 am

بارك الله فيك سيدتى رابعة المصرية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رابعه المصرية
مشرف عام
مشرف عام


عدد المساهمات: 2051
نقاط: 11654
التفاعل مع الاعضاء: 45
تاريخ التسجيل: 06/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: من قصائد العشق الالهي    الخميس سبتمبر 13, 2012 11:24 am

قلبــي يحـدثـنـي بأنـك متلفــي
روحي فداك , عرفت أم لم تعرف

لم أقض حق هواك إن كنت الذي
لم أقض فيه أسى , ومثلي من يفي

مالي سوى روحي , وباذل نفسه
في حب من يهواه , ليس بمسرف

فلئـن رضيـت بها , أسعفتنـي
ياخيبة المسعى , إذا لم تسعف

يا مانعي طيب المنام , ومانحـي
ثوب السقام به ووجدي المتلف

عطفاًعلى رمقي وما أبقيت ليٌ
من جسمي المضنى, وقلبي المدنف

فالوجد باق , والوصال مماطليٌ
والصبر فانٍ , واللقاء مسوفي

لم أخل من حسد عليك , فلا تضع
سهري بتشنيع الحيال المرجف

واسأل نجوم الليل : هل زارالكرى
جفني, وكيف يزورمن لم يعرف؟

لا غرو إن شحت بغمض جفونها
عيني , وسحت بالدموع الذرف

و بما جرى في موقف التوديع من
ألم النوى , شاهدت هول الموقف

إن لم يكن وصل لديك ,فعد به
أملي وما طل إن وعدت ولا تفني

فالمطل منك إلي إن عز الوفا
يحلو كوصل من حبيب مسعف

أهفو لأ نفاس النعيم . تعلة
ولوجه من نقلت شذاه تشوفي

فلعل نار جوانحي بهبوبهاٌ
أن تنطفي , وأود أن لا تنطفي

يا أهل ودي أنتم أملي , ومن
ناداكم يا أهل ودي قد كفي

عودوا لما كنتم عليه من الوفا
كرما فإني ذلك الخل الوفي

وحياتكم وحياتكم قسماً, وفي
عمري , بغير حياتكم لم أحلف

لو أن روحي في يدي وهبتها
لمبشري بقدومكم , لم أنصف

لا تحسبوني في الهوى متصنعا
كلفي بكم خلق بغير تكلف

أخفيت حبكم, فأخفاني أسى
حتى, لعمري, كدت عني أختفي

وكتمته عني , فلو أبديته
لوجدته أخفى من اللطف الخفي

ولقد أقول لمن تحرش بالهوى
عرضت نفسك للبلا , فاستهدف

أنت القتيل بأي من أحببته فاختر
لنفسك , في الهوى من تصطفي

قل للعذول : أطلت لومي , طامعا
أن الملام عن الهوى مستوقفي

دع عنك تعنيفي وذق طعم الهوى
إذا عشقت , فبعد ذلك عنف

برح الخفاء بحب من لو في الدجى
سفر اللثام لقلت يا بدر إختفي

وإن اكتفى غيري بطيف خياله
فأنا الذي , بوصاله , لا أكتفي

وقفا عليه محبتي , ولمحنتي
بأقل متن تلفي به , لا أشتفي

وهواه , وهو أليتي وكفى به
قسماً , أكادُ أُجله كالمصحف

لو قال تيهاً: قف على جمر الغضا
لوقفت ممتثلاً ولم أتوقف

أو كان من يرضى بخدي موطئاً
لو ضعته أرضاً ولم أستنكف

لا تنكروا شغفي بما يرضى,وإن
هو بالوصال , علي لم يتعطف

غلب الهوى,فأطعت أمرصبابتي
من حيث فيه عصيت نهي معنف

مني له ذل الخضوع , ومنه لي
عز المنوع , وقوة الستضعف

ألف الصدود , ولي فؤاد لم يزل
مذ كنت , غير وداده لم يألف



سيدي عمر بن الفارض رضي الله عنه


عدل سابقا من قبل رابعه المصرية في الخميس سبتمبر 13, 2012 12:51 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رابعه المصرية
مشرف عام
مشرف عام


عدد المساهمات: 2051
نقاط: 11654
التفاعل مع الاعضاء: 45
تاريخ التسجيل: 06/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: من قصائد العشق الالهي    الخميس سبتمبر 13, 2012 11:35 am

عجبتُ منك و منـّـي يا مُنـْيـَةَ المُتـَمَنّـِي
أدنيتـَني منك حتـّـى ظننتُ أنـّك أنـّــي
وغبتُ في الوجد حتـّى أفنيتنـَي بك عنـّــي
يا نعمتي في حياتــي و راحتي بعد دفنـــي
ما لي بغيرك أُنــسٌ من حيث خوفي وأمنـي
يا من رياض معانيـهْ قد حّويْـت كل فنـّـي
وإن تمنيْت شيْــــاً فأنت كل التمنـّـــي



سيدي الحلاج رضي الله عنه



عدل سابقا من قبل رابعه المصرية في الخميس سبتمبر 13, 2012 12:52 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نوران
مشرف عام
مشرف عام


عدد المساهمات: 996
نقاط: 4338
التفاعل مع الاعضاء: 19
تاريخ التسجيل: 21/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: من قصائد العشق الالهي    الخميس سبتمبر 13, 2012 12:06 pm

رضي الله عن سيدي عمر بن الفارض
وبارك الله فيك اختي رابعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوحامد
مشرف
مشرف


عدد المساهمات: 239
نقاط: 2379
التفاعل مع الاعضاء: 4
تاريخ التسجيل: 24/08/2012
العمر: 36
الموقع: برهانى مصرى

مُساهمةموضوع: رد: من قصائد العشق الالهي    الخميس سبتمبر 13, 2012 2:46 pm


ابن الفارض
576 - 632 هـ / 1181 - 1235 م
عُمرو بن علي بن مرشد بن علي الحموي الأصل، المصري المولد والدار والوفاة، الملقب شرف الدين بن الفارض.
شاعر متصوف، يلقب بسلطان العاشقين، في شعره فلسفة تتصل بما يسمى (وحدة الوجود).
اشتغل بفقه الشافعية وأخذ الحديث عن ابن عساكر، وأخذ عنه الحافظ المنذري وغيره،
إلا أنه ما لبث أن زهد بكل ذلك وتجرد، وسلك طريق التصوف وجعل يأوي إلى المساجد المهجورة
وأطراف جبل المقطم، وذهب إلى مكة في غير أشهر الحج ‌‍‍‍‍‍‍‍‍! ‍
وأكثر العزلة في وادٍ بعيد عن مكة.
ثم عاد إلى مصر وقصده الناس بالزيارة حتى أن الملك الكامل كان ينزل لزيارته.
وكان حسن الصحبة والعشرة رقيق الطبع فصيح العبارة.




زدني بفرطِ الحبِّ فيكَ تحيُّراً

زدني بفرطِ الحبِّ فيكَ تحيُّرا
وارحمْ حشى ً بلظي هواكَ تسعَّرا

وإذا سألتكَ أنْ أراكَ حقيقة ً فاسمَحْ،
ولا تجعلْ جوابي:لن تَرَى

يا قلبُ!أنتَ وعدتَني في حُبّهمْ
صبراً فحاذرْ أنْ تضيقَ وتضجرا

إنّ الغَرامَ هوَ الحَياة ، فَمُتْ بِهِ
صَبّاً، فحقّكَ أن تَموتَ، وتُعذَرَا

قُل لِلّذِينَ تقدّمُوا قَبْلي، ومَن
بَعْدي، ومَن أضحى لأشجاني يَرَى ؛

عني خذوا، وبيَ اقْتدوا، وليَ اسْمعوا،
وتحدَّثوا بصبابتي بينَ الورى

ولقدْ خلوتُ معَ الحبيبِ وبيننا
سِرٌّ أرَقّ مِنَ النّسيمِ، إذا سرَى

وأباحَ طرفي نظرة ً أمَّلتهـــا
فغدوتُ معروفاً وكنتُ منكَّرا

فدهشتُ بينَ جمالهِ وجـلالهِ
وغدا لسانُ الحالِ عني مخبرا

فأدِرْ لِحاظَكَ في مَحاسِن وَجْهِهِ،
تَلْقَى جَميعَ الحُسْنِ، فيهِ، مُصَوَّرا

لوْ أنّ كُلّ الحُسْنِ يكمُلُ صُورَة ً،
ورآهُ كانَ مهلَّلاً ومكبَّراً

*****




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوحامد
مشرف
مشرف


عدد المساهمات: 239
نقاط: 2379
التفاعل مع الاعضاء: 4
تاريخ التسجيل: 24/08/2012
العمر: 36
الموقع: برهانى مصرى

مُساهمةموضوع: رد: من قصائد العشق الالهي    الخميس سبتمبر 13, 2012 3:17 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

من قصائد العشق الالهي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقى الصوفى للنور المحمدى ::  :: -