الملتقى الصوفى للنور المحمدى
عزيزى الزائر عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضومعنا
او التسجيل معنا ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا لك
ادارة المنتدى

الملتقى الصوفى للنور المحمدى

الملتقي الصوفي للنور المحمدي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 السيده فاطمة الزهراء رضى الله عنها (بضعة النبى)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوحامد
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 239
نقاط : 4089
التفاعل مع الاعضاء : 4
تاريخ التسجيل : 24/08/2012
العمر : 38
الموقع : برهانى مصرى

مُساهمةموضوع: السيده فاطمة الزهراء رضى الله عنها (بضعة النبى)    الثلاثاء سبتمبر 18, 2012 9:01 am


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



ولادتها رضي الله عنها

ذكر أبو عمر: أنها ولدت سنة إحدى وأربعين من المولد.

وتعقب بما ذكره ابن إسحاق وغيره.

أن أولاد النبي صلى الله عليه وسلم ولدوا قبل النبوة إلا إبراهيم.

وقال ابن إسحاق: ولدت وقريش تبني الكعبة.

قال: وبنتها: قبل المبعث لسبع سنين ونصف.

وقيل: ولدت تمام المبعث.

كذا نقله الجلال السيوطي عن ابن إسحاق وأقره.

وفيه بالنسبة لقولهSadقبل البعث بسبع ونصف) ما فيه.

ونعرف ما فيه بل لا يكاد يصح لأن بناء قريش الكعبة ووضعه عليه السلام

ولقبت (بالبتول) لأنه لا شهوة لها للرجال أو لأنه تعالى قطعها عن النساء حسنا وفضلا وشرفا. أو لانقطاعها إلى الله.

بم كنيت وكنيت (بأم أبيها) كما اخرجه الطبراني عن ابن المدايني.

بطلان بعض الروايات الخاصة بالتسمية: وأما ما رواه الخطيب البغدادي(من أن جبريل ليلة الإسراء ناول المصطفى تفاحة فأكلها فصارت نطفة في صلبه فحملت منه بفاطمة وأنه كلما اشتاق إلى الجنة قبلها).

فقال الذهبي - كابن الجوزى: موضوع.

وأقره الجلال السيوطي فيما تعقبه على ابن الجوزى ولم يعترضه.

وقال الحافظ ابن حجر: هذا من وضع محمد بن خليل فإن فاطمة ولدت قبل الإسراء بمدة بل قبل النبوة اتفاقاً.

وكذا ما قاله الحاكم في مستدركه عن سعد بن أبي وقاص مرفوعاSadأن جبريل أتى بسفرجلة من الجنة فأكلتها ليلة الإسراء فعلقت خديجة بفاطمة فإذا اشتقت إلى رائحة الجنة شممت رقبة

منزلتها ومحبته صلى الله عليه وسلم لها ومتعلقات ذلك وكانت فاطمة أحب أولاده وأحظاهن عنده بل أحب الناس إليه مطلقا.

روى الترمذي عن بريدة وعائشة قالتSadما رأيت أحدا أشبه سمتا ولا هديا برسول الله صلى الله عليه وسلم من فاطمة في قيامها وقعودها وكان إذا دخلت عليه قام إليها فقبلها وأجلسها في مجلسه).

زاد داود في روايتهSadوكان يمص لسانها).

روى الطبراني في الأوسط عن أبي هريرةSadأن عليا قالSadيا رسول الله أيما أحب إليك أنا أم فاطمة قال: فاطمة أحب إلي منك وأنت أعز علي منها وكأني بك وأنت علي حوضي تذود عنه الناس وإن عليه لأباريق مثل عدد نجوم السماء وإني وأنت والحسن والحسين وعقيل وجعفر في الجنة إخوانا على سرر متقابلين ثم قرأ صلى الله عليه وسلم(إِخواناً عَلى سُرَرٍ مُتَقابِلِين) لا ينظر أحدهم في قفا صاحبه).

وفيه سلمى بن عقبة مجهول.

ولا ينافي ذلك قوله في حديث آخرSadأحب النساء إلي عائشة) لأن المراد بالنساء زوجاته الموجودات عند قوله ذلك.

وبفرض خلاقه: فهو على معنى من ففاطمة لها الأحبية المطلقة.

سيدة نساء الأمة: وعن أبي هريرة أنه عليه الصلاة والسلام قال: إن ملكان من السماء لم يكن زارني فاستأذن الله في زيارتي فبشرني أو قال: أخبرني(أن فاطمة سيدة نساء أمتي) رواه الطبراني ورجاله رجال الصحيح غير محمد بن مروان الدهلي وقد وثقه ابن حبان.

أحب الأهل: وعن أسامة بن زيد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قالSadأحب أهلي إلى فاطمة).

رواه أبو داود الطيالس والطبراني في الكبير والحاكم والترمذي.

شهادة عائشة لها: وعن عائشة رضي الله عنها أنها قالتSadما رأيت أفضل من فاطمة غير أبيها!).

قالت - وكان بينهما شيء -(يا رسول الله سلها فإنها لا تكذب!).

رواه الطبراني في الأوس وأبو يعلى

منزلتها هي وزوجها عند الرسول صلى الله عليه وسلم

وعن النعمان بن بشير: استأذن أبو بكر على المصطفى فسمع عائشة عاليا وهي تقول: (والله لقد عرفت أن فاطمة وعليا أحب إليك مني ومن أبي مرتين أو ثلاثا فاستأذن أبو بكر فأهوى عليها فقال: يا بنت فلان ألا سمعتك ترفعين صوتك على رسول الله صلى الله عليه وسلم).

رواه الإمام أحمد ورجاله رجال الصحيح أيهما الأحب وأيهما الأعز وعن ابن عباس دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم على علي وفاطمة وهما يضحكان فلما رأياه سكتا فقالا لهما النبي: ما لكما كنتما تضحكان فلما رأيتماني سكتما! فبادرت فاطمة فقالت: بأبي أنت يا رسول الله قال هذا.

قال: أنا أحب إلى رسول الله منك! فقلت: بل أنا أحب إليه منك.

فتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم وقالSadيا بنية لك رقة الولد وعلى أعز على منك).

رواه الطبراني بإسناد صحيح

نجاتها هي وولدها:

وعن على أنه كان عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: أي شيء خبر للمرأة فسكتوا فلما رجع قال لفاطمة: أي شيء خير للنساء قالت: لا يراهن الرجال!! فذكر ذلك للمصطفى فقالSadإنما فاطمة بضعة مني).

وفيه دليل على فرط ذكائها وكمال فطنتها وقوة فمهما وعجيب إدراكها.

الباب الثاني في تزويجها بعلي وجهازها ومتعلقات ذلك رضي الله عنها

زواج الطاهرة تزويجها بعلي لما شبت فاطمة وترعرعت وبلغت من العمر خمس عشرة سنة وقيل: ست عشرة سنة وقيل: ثماني عشرة سنة وقيل أحدى وعشرين تزوجها علي وعمره نحو إحدى وعشرين سنة

قال الليث: بعد وقعة بدر.

وقيل: في رجب منها.

وقيل: في صفر.

وقيل: بعد وقعة أحد وبني بها بعد العقد بنحو أربعة أشهر وقيل ستة أشهر ولم يتزوج قبلها ولا عليها.

قال الليث: فولدت له حسنا وحسينا ومحسنا مات صغيرا وأم كلثوم الكبرى التي تزوجها عمر فولدت له زيدا ورقية ولم يعقبا وتزوجت بعد عمر عون بن جعفر ثم بأخيه محمد ثم بأخيهما عبد الله ولم تلد إلا للثاني فولدت له ابنة صغيرة.

وولدت فاطمة الزهراء أيضا(زينب الكبرى) تزودها(عبد الله ابن جعفر) فولدت له عدة أولاد ولها العقب فعقب أبي جعفر انتشر من على وأم كلثوم وزينب ابنتي فاطمة.

ويقال لكل من ينسب إلى هؤلاء(جعفري) ولا ريب أن لهم شرفا لكنهم لا يحاذون شرف المنسوبين للحسنين ولهذا ترضى العباسيون بالشرف مع أن الشرفية المطلقة لعقب الحسنين فقط لاختصاص ذريتهما بشرف النسبة.

وعرف مصر أن الأشراف: كل حسنى وحسيني .

وكان تزويج المصطفى فاطمة لعلي بأمر الله تعالى: فعن ابن مسعود أنه صلى الله عليه وسلم قالSadإن الله تعالى أمرني أن أزوج فاطمة من علي).

رواه الطبراني ورجاله ثقات وعن أنس قال: جاء أبو بكر إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقعد بين يديه فقال: يا رسول الله قد علمت منا صحتي وقدمي في الإسلام وإني.

قال: وما ذاك قال تزوجني فاطمة.

فأعرض عنه فرجع أبو بكر إلى عمر فقال: إنه ينتظر أمر الله فيها.

ثم فعل عمر ذلك فأعرض عنه فرجع إلى أبي بكر فقال: إنه ينتظر أمر الله فيها.

انطلق بنا إلى علي نأمره أن يطلب مثل ما طلبنا.

قال علي فأتياني له فقالا: بنت عمك تخطب فنبهاني لأمر فقمت أجر ردائي.

طرفه على عاتقي به وطرفه الآخر في الأرض حتى انتهيت إليه فقعدت بين يديه فقلت: قد علمت قدمي في الإسلام ومُناصَحَتي وأني.

قال: وما ذاك قال تزوجني فاطمة قال: وما عندك قال: فرسى وبدني.

قال: أما فرسك فلا بد لك منه.

وأما بدنك فبعها فبعتها بأربعمائة وثمانين درهما فأتيته بها فوضعها في حجره فقبض منها قبضة فقال: يا بلال ابتع طيبا وأمرهم أن يجهزوها فعجل لها سريرا مشروطا ووسادة من أدم حشوها ليف وقالSadآت أهلك فلا تحدث بها حتى آتيك).

فجاءت مع أم أيمن فقعدت في جانب البيت وأنا في الجانب الآخر فجاء النبي صلى الله عليه وسلم فقالSadها هنا أخي) قالت أم أيمن: أخوك وقد زوجته ابنتك! فقال لفاطمةSadآتيني بماء فقامت إلى قعب في البيت فجعلت فيه ماء فأتته به فمج فيه ثم قال: قومي فنضح بين يديها وعلى رأسها وقال: اللهم إني أعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم.

ثم قال: آتيني بماء فعلمت الذي يريده فملأت القعب فأتيته به فأخذ منه بفيه ثم مجه فيه ثم صب على رأس علي وبين قدميه ثم قالSadادخل على أهلك باسم الله).

رواه الطبراني وفيه محسن الأسلمي ضعيف وعن أنس رضى الله عنه أيضا: أن عمر أتى أبا بكر فقال:

قال: لا يزوجني! قال: إذا لم يزوجك فمن يزوج! وإنك من أكرم الناس وأقدمهم إسلاما.

فانطلق أبو بكر إلى عائشة - رضي الله عنها - فقال: إذا رأيت من محمد طيب نفسك به وإقبالا - أي عليك - فاذكرى له: أني ذكرت فاطمة فلعل الله أن ييسرها لي.

فرأت منه طيب نفس وإقبالا فذكرت ذلك له فقالSadحتى ينزل القضاء).

فرجع إليها أبو بكر فقالت: ما أتاه ووددت أني لم أذكر له ما ذكرت.

فلقى أبو بكر عمر فذكر لهما أخبرته عائشة فانطلق عمر إلى حفصه وقال: إذا رأيت منه طيب نفس وإقبالا فاذكريني له واذكرى فاطمة لعل الله ييسرها لي.

فرأت منه إقبالا وطيب نفس فذكرت له فقالSadحتى ينزل القضاء) فأخبرته وقالت: وددت أني لم أذكر له شيئا!! فانطلق عمر إلى علي وقال: ما يمنعك من فاطمة! قال: أخشى أن لا يزوجني!

قال: إن لم يزوجك فمن أنت أقرب خلق الله إليه فانطلق علي إليه ولم يكن له مقل.

قال: إني أريد أن أتزوج فاطمة.

قال: فافعل.

قال: ما عندي إلا درعي الحُطَمِيَّة.

قال: فاجمع له ما قدرت وأتني به فباعها بأربعمائة وثمانين فأتاه بها فزوجه فاطمة فقبض ثلاث قبضات فدفعها إلى أم أيمن فقال: اجعلي منها قبضة في الطيب والباقي فيما يصلح للمرأة من المتاع فلما فرغت من الجهاز وأدخلتها بيتا قال: يا على لا تحدثن إلى أهلك شيئا حتى آتيك.

فأتاهم فإذا فاطمة متعففة وعلي قاعد وأم أيمن فقال: يا أم أيمن آتيني بقدح من ماء فأتته به فشرب ثم مج فيه ثم ناوله فاطمة فشربت وأخذ منه فضرب جبينها وبين قدميها وفعل بعلي مثل ذلك.

ثم قال: اللهم أهل بيتي فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا.

رواه البزار وفيه محمد بن ثابت وهو ضعيف بل لوائح الوضع ظاهرة عليه.

فإن تزويج فاطمة كان في السنة الثانية اتفاقا وبناء المصطفى بحفصة بنت عمر إنما كان في الثالثة.

وعن ابن عباس قال: كانت فاطمة تذكر لرسول الله صلى الله عليه وسلم فلا يذكرها أحد إلا صد عنه فيئسوا منها.

فلقى سعد بن معاذ فقال: إني والله ما أراه يحبسها إلا عليك فقال: ما أنا بأحد الرجلين.

ما أنا بصاحب دنيا يلتمسها منى وقد علم: مالي صفراء ولا بيضاء وما أنا بالكافر الذي يترفق بها عن دينه.

يعنى مبالغة بها.

إني لأول من أسلم.

فقال سعد: عزمت عليها لتفرجها عني فإن لي في ذلك فرجا ماذا أقول! قال: تقول: جئت خاطبا إلى الله وإلى رسوله.

فقال النبي من كلمة ضعيفة ثم رجع إلى سعد فقال له: لم يزد على أن رحب بي كلمة ضعيفة.

قال: أنكحك.

والذي بعثه بالحق إنه لا خلف ولا كذب عند أعزم عليك فلتأتينه غداً فأتاه فقال: يا نبي الله متى قال الليلة: إن شاء الله.

ثم دعا ثلاثا فقال: زوجت ابنتي ابن عمي وأنا أحب أني كون سنة أمتى الطعام عند النكاح فخذ شاة وأربعة أمداد واجعل قصعة اجمع عليها المهاجرين والأنصار فإذا فرغت فآذني.

ففعل ثم أتاه بقصعة فوضعها بين يديه فطعن في رأسها وقال: أدخل الناس رفة بعد رفة فجعلوا يردون كلما فرغت رفة وردت أخرى حتى فرغوا.

ثم عمد إلى ما فضل منها فتفل فيها فوضعها بين يديه وبارك وقال: احملها إلى أمهاتك وقل لهن: كلن وأطعمن من غشيكن ثم قام فدخل على النساء فقال: زوجت بنتي ابن عمي وقد علمتن منزلها مني وأنا دفعها إليه فدونكم فقمن فطيبنها من

فدخل فلما رأته النساء ذهبن وتخلقت أسماء بنت عميس.

فقال: على رسلك من أنت قالت: على رسلك من أنت قالت: أنا التي أحرس ابنتك.

إن الفتاة ليلة زفافها لا بد لها من امرأة قريبة منها إن عرضت لها حاجة أو أرادت أمرا أفضت إليها به.

قال: فإني أسأل إلاهي أن يحرسك من بين يديك ومن خلفك وعن يمينك وشمالك من الشيطان الرجيم ثم خرج بفاطمة فلما رأت عليا بكت فخشى المصطفى أن يكون بكاؤها أن عليا لا مال له! فقال: ما يبكيك! ما ألومك في نفسي وقد أصبت لك خير أهلي والذي نفسي بيده لقد زوجتك سيدا في الدنيا وفي الآخرة لمن المصلحين.

فدنا منها.

قال آتيني بالمخضب فأميليه.

فأتت أسماء به فمج فيه ثم دعا فاطمة فأخذ كفا من ماء فضرب على رأسها وبين قدميها ثم التزمها فقال: اللهم إنها منى وإني منها.

اللهم كما أذهبت عني الرجس وطهرتني فطهرها.

ثم دعا بمخضب آخر فصنع بعلى كما صنع بها ثم قال: قوما جمع الله شملكما وأصلح بالكما.

ثم قام وأغلق عليهما بابه.

رواه الطبراني بإسناد ضعيف وعن بريدة قال: قال نفر من الأنصار لعلي: عندك فاطمة فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: ما حاجة ابن أبي طالب فقال: يا رسول الله ذكرت فاطمة فقال: مرحبا وأهلا!.

لم يزد عليها.

فخرج علي بن أبي طالب إلى رهط من الأنصار ينتظرونه.

فقالوا: ما وراءك قال: ما أدري.

غير أنه قال: مرحبا وأهلا قالوا: يكفيك من رسول الله صلى الله عليه وسلم إحداهما: أعطاك الأهل والمرحب فلما كان بعد ما زوجه قال: يا علي إنه لا بد للعروس من وليمة.

قال سعد رضي الله عنه: عندي كبش وجمع له الأنصار أصوعا من ذرة فلما كان ليلة البناء قال: لا تحدث شيئا حتى تلقاني! فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم بماء فتوضأ منه ثم أفرغه على فقالSadاللهم بارك فيهما وبارك لهما في بنائهما).

رواه الطبراني بإسناد صحيح هل هناك تعارض بين الأحاديث

وما في حديث ابن عباس: أن سعدا لما خرج له ثم لقيه سعد فحثه عليه من غير أن يعلم أحدهم بما فعله الآخر.

ولا حديث أسماء.

إذ مرادها وليمة علي ما قام به بنفسه غير ما جاء به الأنصار وسعدا.

أو أن الوليمة تعددت فيما دفعه المصطفى لها للنساء.

وبقية حديثها يشهد له وذاك للرجال.

ولا حديث أنس المصرح بإيقاعه عليهما لتغاير الكيفية كما أفاده المحب الطبرى.

وعن جابر لما حضرنا عرس على وفاطمة رضي الله عنهما فما رأينا عرسا كان أحسن منه.

حشونا الفراش يعني الليف - وأتينا بتمر وزبيب فأكلنا.

وكان فراشها ليلة عرسها إهاب كبش.

رواه البزار.

وفيه ضعف وعن علي قال: خطبت فاطمة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت مولاة لي: هل علمت أن فاطمة خطبت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت: لا.

قالت: فقد خطبت.

فما يمنعك أن تأتي رسول الله صلى الله عليه وسلم فيزوجك!

فقلت: أو عندي شيء أتزوج به فقالت: إنك إن جئته زوجك.

فوالله ما زالت ترجيني حتى دخلت عليه - وكانت له جلالة وهيبة - فلما قعدت بين يديه أفحمت فما استطعت أن أتكلم جلالة وهيبة! فقال: ما جاء بك ألك حاجة! فسكت.

فقالSadلعلك جئت تخطب فاطمة)! قلت: نعم.

قالSadوهل عندك من شيء تستحلها به).

فقلتSadما فعلت درع سلَّحتُكُها).

فوالذي نفس علي بيده إنها لحطمية.

ما قيمتها أربعة دراهم.

فقلت: عندي.

فقال: قد زوجتكها فابعث إليها بها فاستحلها بها فإن كانت لصدق فاطمة.

بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم.

قال: المحب الطبري: يشبه أن العقد وقع على الدرع وبعث بها على ثم ردها إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ليبيعها فباعها وأتاه بثمنها.

ثم هذه الأحاديث وقائع حال فعلية محتملة فعدم تصريح علي بالقبول فيها لا يدل على عدم اشتراطه لاحتمال أنه قيل ما شاء لمن شاء.

ولا تدل أيضا على عدم وجوب تسمية المهر في العقد بدليل ما رواه أبو داود عن ابن عباس قال: لما تزوج علي فاطمة قال له المصطفى: أعطها شيئا.

قال: ما عندي شيء.

قال: أني درعك الحطمية! فقولهSadلما تزوج) فيه تصريح بأنه إنما ذكر ذلك بعد وقوع العقد.

وروى إسحاق - بسند ضعيف - عن علي أنه لما تزوج فاطمة قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم(اجعل عامة الصداق في الطيب).

وعن أبي يعلى بسند ضعيف عن علي قال: خطبت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ابنته فاطمة.

قال: فباع علي درعا وبعض ما باع من متاعه فبلغ أربعمائة وثمانين درهما وأمر رسول الله أن يجعل ثلثين في الطيب وثلثا في الثياب ومج في جرة من ماء وأمرهم أن يغتسلوا به وأمرها أن لا تستبقه برضاع ولدها فسبقته برضاع الحسين وأما الحسن فإنه عليه الصلاة والسلام صنع في فيه شيئا لا ندري ما هو فكان أعلم الرجلين.

وعن علي بن أحمد اليشكرى أن عليا تزوج فاطمة فباع بعيرا له بثمانين وأربعمائة درهم.

فقال المصطفى: اجعلوا ثلثين في الطيب وثلثا في الثياب.

وهذا لا ينافيه ما مر أنه أصدقها ذلك الدرع لأن الدرع هو الصداق وثمن البعير قام بما لها ما عليه من حقوق الوليمة واللوازم العرفية والعادية ونحو ذلك.

وعن حجر بن عنبس - وكان قد أدرك الجاهلية لكنه لم ير المصطفى - قال: خطب أبو بكر وعمر إلى رسول الله فاطمة فقال رسول اللهSadهي لك يا علي) رواه الطبراني بإسناد صحيح وعن حجر المذكور قال: خطب علي إلى رسول الله فاطمة فقالSadهي لك يا علي لست بدخال) - أي لأنه كان قد وعده فقال: إني لا أخلف الوعد.

رواه البزار ورجاله ثقات وظاهر حديث حجر الأول أن المصطفى لما خطبها الشيخان ابتدأ عليا فزوجه إياها بغير طلب


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5071
نقاط : 24332
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 66
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: رد: السيده فاطمة الزهراء رضى الله عنها (بضعة النبى)    الثلاثاء سبتمبر 18, 2012 5:32 pm



فـإذا رفـرفَ اللـواءُ عليكـم فـاذكـُرينا.. لعلـّنـا نأتيـكِ
واذكُرينا إذا وَرَدتِ على الحوضِ لِنُسقى بـكفِّ مـَن يـَسقـيكِ
فـعسى الله أن يَـمُنَّ برؤيـاكِ وفينا ما تَـرتـَضيـنَ يُـريكِ
وسـلامٌ علـيكِ في كلِّ حـينٍ فـهْو يغشاك مـن لَدُن باريكِ
مـا هَـمى ماطرٌ وما قالَ حادٍ: لا يَطيبُ الـمديـحُ إلاّ فــيكِ
......

سلام عليكى سيدتى ومولاتى وحبيبتى فاطمة

سلام عليكى سيدتى ومولاتى وحبيبتى الزهراء

سلام عليكى سيدتى ومولاتى وحبيبتى الطاهرة البتول

فحقا لا يطيب المديح الا فيكى
..

بارك الله فيك ابو حامد سلمت يدك
وجزاك الله عنا خير الجزاء

وتقبل مرورى وتقديرى

خادمتكم
المحبة للمصطفى
.......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوحامد
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 239
نقاط : 4089
التفاعل مع الاعضاء : 4
تاريخ التسجيل : 24/08/2012
العمر : 38
الموقع : برهانى مصرى

مُساهمةموضوع: رد: السيده فاطمة الزهراء رضى الله عنها (بضعة النبى)    الأربعاء سبتمبر 19, 2012 3:10 pm

المحبة للمصطفى كتب:


فـإذا رفـرفَ اللـواءُ عليكـم فـاذكـُرينا.. لعلـّنـا نأتيـكِ
واذكُرينا إذا وَرَدتِ على الحوضِ لِنُسقى بـكفِّ مـَن يـَسقـيكِ
فـعسى الله أن يَـمُنَّ برؤيـاكِ وفينا ما تَـرتـَضيـنَ يُـريكِ
وسـلامٌ علـيكِ في كلِّ حـينٍ فـهْو يغشاك مـن لَدُن باريكِ
مـا هَـمى ماطرٌ وما قالَ حادٍ: لا يَطيبُ الـمديـحُ إلاّ فــيكِ
......

سلام عليكى سيدتى ومولاتى وحبيبتى فاطمة

سلام عليكى سيدتى ومولاتى وحبيبتى الزهراء

سلام عليكى سيدتى ومولاتى وحبيبتى الطاهرة البتول

فحقا لا يطيب المديح الا فيكى
..

بارك الله فيك ابو حامد سلمت يدك
وجزاك الله عنا خير الجزاء

وتقبل مرورى وتقديرى

خادمتكم
المحبة للمصطفى
.......


و الله مااشرقت الكلمات الا بوجودك سيدتنا الغاليه

دمتى لنا بكل ود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
السيده فاطمة الزهراء رضى الله عنها (بضعة النبى)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقى الصوفى للنور المحمدى :: ๑۩۩۩۩ ملتقى رسول الله صل الله عليه وسلم ۩۩۩۩๑ :: ๑۩ العترة النبوية الشريفة وأل البيت الاطهار ۩๑-
انتقل الى: