الملتقى الصوفى للنور المحمدى
عزيزى الزائر عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضومعنا
او التسجيل معنا ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا لك
ادارة المنتدى

الملتقى الصوفى للنور المحمدى

الملتقي الصوفي للنور المحمدي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 من يروم العلم عندى يجتنى رطباً جنياً

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الادمين
الاداره
الاداره
avatar

عدد المساهمات : 220
نقاط : 5276
التفاعل مع الاعضاء : 5
تاريخ التسجيل : 26/03/2011

مُساهمةموضوع: من يروم العلم عندى يجتنى رطباً جنياً   الإثنين يونيو 27, 2016 1:57 pm

من يروم العلم عندى
يجتنى رطباً جنياً
قصة سيدنا يوسف كما لم نفهمها أو نسمعها من قبل
علماً يأخذ بالأفئدة جماله
عندما سألوا سيدى فخر الدين مولانا الشيخ محمد عثمان عبده البرهانى رضى الله عنه عن سيدنا يوسف عليه السلام فقال الشيخ فى بعض أحاديثه
-----
سيدنا يوسف شئ لله علية افضل الصلاة و السلام من حيث الاصل نبي ورسول ابن نبي ورسول ابن نبي ورسول.
- هو ذاته نبي ورسول.
- سيدنا يعقوب نبي ورسول.
- سيدنا اسحاق نبي ورسول.
- سيدنا ابراهيم نبي ورسول.
مافي واحد عزيز اكثر من كدة، مع الجملة دي كله، شغال في نظم الاولياء، وبعدين بداية المشركين احتجوا، القران ده مافية سير وتاريخ ليه؟ لية مافية سير وتاريخ، ربنا جل وعلا بيخاطب الرسول بيقول (الر):
- الف: طبعا تشير لغيب الاحدية.
- اللام: الجمع، و الجمع في الحالة دي يشير لكنز الاحدية.
- الراء: يشير لرحمة الرحيمية النبوية.
واللام مابين الاثنين بمعني الجمع، علشان (لم) يعني جمع، يقول له (نحن نقص عليك احسن القصص) راح نقول لك قصة من احسن القصص (بما اوحينا اليك هذا القران وان كنت من قبله لمن الغافلين) من القصص و التاريخ و الامن الهدي؟ لمن الغافلين من شنو؟ من القصص و التاريخ، بعدين مشي السورة، سيدنا يوسف اولا ابوة كان متزوج امراة، المراة دي ولدت الاولاد الكبار، اولاد سيدنا يعقوب، المعرف بالاسباط، وبعدين تزوج مراة ثانية ولدت سيدنا يوسف وبنيامين (خلاص)؟ وبعدين سيدنا يوسف طالع جميل جدا، ابوه من شده معرفته بالله بيشوف ان نور النبوة في الاسرائيليين اللي راح يمشي لغاية سيدنا عيسي في الولد ده، اللي هو سيدنا يوسف، ماعايز يفرط فيه، فيكون خوف سيدنا يعقوب علي سيدنا يوسف خوف في الله، ليه؟ هو عنده هداية في الولد، اذا سيدنا يوسف مات راح يعمل ايه؟ ماحيلقاش حد غيره، ففهمنا ان سيدنا يعقوب كان يحب سيدنا يوسف حب في الله الله علشان الانوار اللي هو حاملها (خلاص)؟ فما بيخلهوش يمشي من جانبه بعيد، سيدنا يوسف شاف رؤيا، قال (ياابت اني رايت احد عشر كوكبا و الشمس و القمر رايتهم لي ساجدين) ابوه طبعا كبير خالص (قال يابني لا تقصص رؤياك علي اخوتك فيكيدوا لك كيدا ان الشيطان للانسان عدو مبين) ده اول القصة، معرفة سيدنا يعقوب علية افضل الصلاةو السلام الحقيقة، ان:
- الكوكب: بطون الهوية اللي يقولوا علية مراحل السير.
- الشمس: التجليات الالهية الذاتية.
- القمر: التجليات النبوية المحمدية.
راح لابوة قال له الرؤيا، علشان الرؤيا عاده عايزة عبور زي النهر، تخلي ظاهر الفاظه وراه تقصد ايه، وبعدين ابوة قال له لا تتكلم الكلام ده لاخوتك علشان هم حياخدوه بالمفهوم الظاهري، و الظاهر في الرؤيا ما بينفع، وحيشوفوا انهم 11 ولد وحيشوفوني انا الشمس وحيشوفوا امهم القمر، وبعدين راح يكيدو ا لك علشان يقتلوك، باعتبار كل دول الام و الاب و الحد اشر ولد راح ييجوا في يوم يسجدوا له (اني رايت احد عشر كوكبا و الشمس و القمر رايتهم لي ساجدين) سيدنا يوسف سكت فسر له الكلام طبعا.
وبعدين نرجع لقصتنا، الكلام طلع، لما الرؤيا وخبر الرؤيا طلع، اخواته برضة قالوا نفس الموضوع، وبعدين فضلوا يتكلموا مع ابوه الولد ده لازم يطلع، لازم يلعب، لازم يسوي، لازم، لازم، فلما كتروا علية القصة قال لهم اني اخاف (ان تذهبوا به و اخاف ان ياكلة الذئب و انتم عنه غافلون) قالوا له اية الكلام ده، احنا طوال وكتار وكبار، ديب ايه وكلام ايه، ده كلام، دة مش ممكن وبعدين رضي وطلعه.
مش قال لهم اني اخاف ان تذهبوا به و اخاف ان ياكله الذئب؟ ايوة، وبعدين لما جاءوا قال لهم؟ قالوا له (يا ابانا انا ذهبنا نستبق وتركنا يوسف عند متاعنا فاكله الذئب) هو مش قال لهم الكلام ده من الاول؟ ايوة فنفس الكلام اللي راح هم يقولوه هو كان عارفه من الاول وحصل هو هو (وبعدين يقولوا للاولياء مابيعرفوا الغيب) حصل هو هو، اني اخاف ان تذهبوا به و اخاف ان ياكله الذئب و انتم عنه غافلون، مشوا وجاءوا قالوا له (ياابانا انا ذهبنا نستبق وتركنا يوسف عند متاعنا فاكلة الذئب) ظاهر؟ لما بيعاين لهم شديد (ماهو ده اللي هو عارفة) قالوا له (وماانت بمؤمن لنا ولو كنا صادقين) احنا كذابين، اللي احنا عايزينه سويناه، واذا صدقنا في ابنك ده برضة مش راح تصدقنا، لكن اللي احنا عايزينه سويناه قال لهم (بل سولت لكم انفسكم امرا فصبر جميل و الله المستعان علي ماتصفون) وبعدين بيقول لهم روحوا تحسسوا من يوسف، وفي كل مرة يقولون مالقيناه، مالقيناه، مالقيناه، و اخيرا يقولوا له انت (تفتا تذكر يوسف حتي تكون حرضا او تكون من الهالكين) يقول لهم اني اعلم من الله مالا تعلمون.
وبعدين عملو عملتهم الاولانية ورموا الولد في الجب، سيدنا يوسف قلعوة هدومة، رموه في الجب بلاهدوم، لما وقع في الجب وقع فوق رقبة اسد، فيه اسد كان واقع قبل منه فوقع فوق رقبته، و الاسد وهو قعدوا سوا، وبعدين الجب (البير) غويط، فيه خرم من تحت، فية دبيب كبير (انا دخلت الجب وشفته) الدبيب بيخرج من الخرم ده بيجيب لسيدنا يوسف فواكة و بيجيب للاسد لحمه علشان سيدنا يوسف يتعشي هو و الاسد.
الاسد: كناية عن روح القدس، عن اعظم حاجة في الملايكة.
الدبيب: كناية عن ابليس اللي هو اصعب حاجة، اصلة مطرود من الجنة.
دخول الجب: دخول في النفس الاول، الخلوة الاولانية للنفس الامارة، قعد فيه ما شاء الله ان قعد.
خلوة، الاولاد لما مشوا وبلغوا ابوهم، شالوا القميص بتاع سيدنا يوسف ولوثوه في الدم بتاع الجمل، دبحوا الجمل وشووه و اكلوه ولوثوا القميص بالدم، ده الدم الكذب اللي ربنا بيقول (بدم كذب) جاءوا لابيهم ومكتفين الديب وسايقينه معاهم، سيدنا يعقوب لما قالوا له (انا ذهبنا نستبق وتركنا يوسف عند متاعنا فاكله الذئب) سال الديب، ياديب ده نبي وجواه انبياء كثيرين، انت عملت كيف؟
قال له احنا عندنا يقين، لكن مانحكم الا بحاجة موجودة في الايد، الدم اللي في الجلابية ده بتاع الانبياء اللي ورانا؟
قال له: اسمع، قال له احنا عايزين نص؟
قال له: جيب موية وبل الجلابية، بلها وفركها ..
قال له: بلها كمان، بلها الي ان بقيت طويلة، وبعدين فتح الجلابية لقي الجلابية فاضية من أي شروط.
قال لهم تعالوا، الديب لما عايز ياكله مش راح يشرط
قعد فيه زي ما فعد، بعدين جماعة تجار مسافرين، الخبير بتاعهم قال ياناس هنا كان فية بير، قالوا بير ايه؟ وفضلوا واقفين و الدنيا حر فقعدوا يغوصوا بالحراب بتاعهم في الرمل لغاية ما الحربة باءت في الجلد بتاع الابل وخرجت وياها الموية، هنا فيه بير، حفروا التراب وبعدين، لقوا الجلد بتاع الجمل المسدود بع البير، شالوا الجلد لقوا البير في محلة، دلوا الدلو جاء سيدنا يوسف و اتعلق في الدلو كده، قالوا الله ده ولد جميل، جميل جدا و عريان، ايه ده؟ و ايه الي جابك هنا؟ قال لهم و الله انا قصتي كذا وكذا.
وبعدين قالوا احنا حنودية لعزيز مصر، ده ولد جميل جدا، نديله له وناخذ منه فلوس كثير جدا ثمن بيعة، شالوا الولد ومشوا ايه الولد ده؟ ده قال انا اشترية، وده قال انا اشترية، قالو ا احنا ما نبيعه الا للملك، اغني واحد في البلد هو الملك، ما حنبيعة الا للملك، و العجيب ان الملك ماعنده ولد، قالوا له اشتري منا الولد ده، ده ولد جميل خالص خالص وصغير و عاوزينك تشترية، قال لا، انا مابريد، قالوا احنا جبناه مخصوص علشانك ياجلاله الملك، لا انا مابريد، اخيرا، اخيرا الملك اشتراه (بثمن بخس دراهم معدودة) يعني ما كان عشرة قروش، الدرهم يعني قرش، يعني 9 قروش، 8 قروش، 7 قروش ونصف، حاجة زي كدة.
الملك دي كناية عن الدنيا بتساغل المريدين، المريد لما يكون ساير الدنيا تحبه.
وللحديث بقية من كلام الإمام
ملحوظة
(الدبيب ) يعنى الحية
(موية) يعنى الماء


...............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من يروم العلم عندى يجتنى رطباً جنياً
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقى الصوفى للنور المحمدى :: ๑۩۩۩۩ ملتقى رسول الله صل الله عليه وسلم ۩۩۩۩๑ :: ๑۩ كرامات .. كرامات .. كرامات ۩๑-
انتقل الى: