الملتقى الصوفى للنور المحمدى
عزيزى الزائر عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضومعنا
او التسجيل معنا ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا لك
ادارة المنتدى

الملتقى الصوفى للنور المحمدى

الملتقي الصوفي للنور المحمدي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 سيدى يوسف العبرى الذى مقامه بجوار سيدى على الخواص وقصته العجيبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 5059
نقاط : 24208
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 66
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: سيدى يوسف العبرى الذى مقامه بجوار سيدى على الخواص وقصته العجيبة   الجمعة أغسطس 05, 2016 3:38 pm

.
سيدى يوسف العبرى الذى مقامه بجوار سيدى على الخواص وقصته العجيبة
-----
سيدى يوسف العبرى كان يهودياً من بنى إسرائيل المصريين
وكان عندما يرى سيدى على الخواص وهو فى سن المراهقة يقول له سيدى على
ياولدى ان النجاة فى الصدق...

فيحدث نفسه ويقول مالهذا الشيخ يقول لى هذه المقولة كلما رآنى لماذا انا دونا عن باقى الناس
الا يعلم هذا الشيخ أنى يهودى ولست مسلما
ولم يكن سيدى يوسف يعلم ماسيجرى بينه وبين سيدى على الخواص مستقبلاً
لكن سيدى على يعلم
ولما وصل سيدى يوسف لريعان الشباب كان من الأشقياء فى أفعاله وزادت مشاكله مع الشرطة المصرية حتى أصبح مطارداً ومطلوباً
وفى إحدى المطارادت للشرطة له ضاقت به الطرقات والأزقة وهو يدخل من حارة إلى حارة وبين الأزقة فزعاً من الشرطة فإذا به لايجد سوى سيدى على الخواص وهو يضفر الخوص بيده الشريفة
فقال لسيدى على يامولانا الشرطة تسعى خلفى ولو أمسكونى لدخلت السجن وماخرجت عمرى كله فخبأنى عندك
فأشار سيدى على له ان يدخل فى حصير الخوص المرصوص على جدار الدكان
فدخل سيدى يوسف فى حصيرة منهن
فلما جائت الشرطة مسرعة ومعهم السياط والاغلال والخيل وقفوا أمام سيدى على يسألوه عن رؤيته لسيدى يوسف العبرى
هل رأيت يوسف العبرانى ياحاج؟
لم يكنوا يعرفوا انه هو سيدى على الخواص بجلالته وعلمه وقدره وولايته
لكنهم رأوه الرجل الطيب والشيخ الكبير فى السن الذى يصنع الخوص
فقال لهم سيدى على هو ملفوف فى الحصير بالداخل عندى
قال لهم هذا وهو يضفر الخوص بيده الشريفة واكمل عمله ولم ينظر إليهم
فظنوا أنه يستهزأ بهم أو أنه يهذى
فنظروا لبعضهم وقالوا ان هذا الشيخ يضيع وقتنا فأمضوا لنبحث عن يوسف الشقى قبل ان يفلت من الحى
كان سيدى على الخواص يحدث الشرطة بينما سيدى يوسف يكاد يموت خوفاً وهو داخل الحصير
فخرج اليه سيدى يوسف بعد رحيل الشرطة وقال له هل كنت تدلهم على ياسيدى على فقد كدت أن اموت خوفاً
فقال له ياولدى إن النجاة فى الصدق
ولولا الصدق لدخلوا وفتشوا الدكان وأخرجوك
ألم اقل لك قديما إن النجاة فى الصدق
كان لهذا الموقف وها انت قد رأيته ، وجدى رسول الله هو الصادق الأمين
فقال سيدى يوسف اشهد ان لا إله إلا الله وأن جدك سيدنا محمد رسول الله
فأقبلنى من أولادك فأدخله سيدى على الخلوة وأعطاه الأوراد وأصبح هو خادم سيدى الخواص الخاص ودفن بجواه رضى الله عنهم أجميعن

...............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سيدى يوسف العبرى الذى مقامه بجوار سيدى على الخواص وقصته العجيبة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقى الصوفى للنور المحمدى :: ๑۩۩۩۩ ملتقى رسول الله صل الله عليه وسلم ۩۩۩۩๑ :: ๑۩ كرامات .. كرامات .. كرامات ۩๑-
انتقل الى: