الملتقى الصوفى للنور المحمدى
عزيزى الزائر عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضومعنا
او التسجيل معنا ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا لك
ادارة المنتدى

الملتقى الصوفى للنور المحمدى

الملتقي الصوفي للنور المحمدي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 كرامة سيدى محمد الجمل مع مدير مباحث أمن الدولة وستنا السيدة زينب رضى الله عنها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 5059
نقاط : 24208
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 66
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: كرامة سيدى محمد الجمل مع مدير مباحث أمن الدولة وستنا السيدة زينب رضى الله عنها   السبت ديسمبر 31, 2016 7:22 am

..

كرامة سيدى محمد الجمل مع مدير مباحث أمن الدولة وستنا السيدة زينب رضى الله عنها
************
فى حقبة الزعيم جمال عبد الناصر وبفترة إعدام سيد قطب والقضاء على التنظيم الإخوانى كان هناك حذر أمنى شديد من أى إتجاه دينى وعلى الرغم من ذلك كان لجمال عبد الناصر برنامج إسمه القافلة الروحية فى مساجد الأولياء كان رجال الأزهر والصوفية يعملوا خمسة اسابيع فى كل محافظة فى مصر فى مساجد الأولياء اللى فيها للحديث عن دور الأولياء فى صد الغارات الصليبية عبر تاريخ مصر
لكن مباحث أمن الدولة كانت بتتحرى حتى عن حضرات الذكر
ومنها لما كان سيدى محمد الجمل فى دمنهور وكان مقيم فى حى الرحباية الشهير بدمنهور
وكانت الحضرة بتاعة سيدى محمد مرتين فى اليوم مرة بعد صلاة الفجر ومرة من بعد المغرب للعشاء يومياً حضرتين ذكر
فوصل لسيدى محمد الجمل جواب إستدعاء من مدير مباحث امن الدولة ومعه احد مريديه واسمه الشيخ فوزى شرف لازال على قيد الحياة
وكان مقر أمن الدولة وقتها فى شارع عبد السلام الشاذلى بدمنهور فى الدور الأخير من مديرية الأمن القديمة
فسيدى محمد الجمل إبتسم وقال ماشى نروح نشوفهم عاوزين ايه
فأخد معاه مريده فوزى شرف وكان المريد لسة متوظف جديد وخايف على وظيفته وسيدى محمد يطمنه قاله متخافش
فكان اللى ماسك الحراسات على مكتب مدير مباحث امن الدولة حصل معاه شيئ غريب قبل وصول سيدى محمد للمباحث
فوجئ الرجل بسيدة ترتدى حجابها ذات وقار مهيب وقالت له يافلان حيجى ليك دلوئت اتنين وصفهم كذا كذا كذا تعاملوهم بإحترام فلما دخل سيدى محمد ومريده قاله له فى سيدة سألت عليكم وأوصتنا بيكم
فسيدى محمد قاله وانت يا ابنى عرفتنا منين
قالت بأوصافكم ياعم الشيخ
والوقت ده مكانش السيدات بيرتدوا الحجاب بنسبة كبيرة فكان شيئ غريب ظهور سيدة بهذه الهيئة ومحدش عارف دخلت إزاى
فوصل سيدى محمد وقال لفوزى شرف مريده خليك انت تحت
ودخل على مدير امن الدولة وسيدى محمد قعد على الكرسى امام مدير مباحث امن الدولة
فقاله ايه اللى بتعملوه ده؟
فقاله الشيخ بنذكروا الله
فقال له المدير وانت معاكم تصريح بكدة
فالشيخ قاله اه معانا تصريح
فمدير المباحث قاله بس انا معطتش تصريح بكدة ولا مضيت على ورقة بكدة
فسيدى محمد قاله وانا اخد منك انت تصريح ليه؟
انا واخد تصريح من اللى قال لنا أذكروا الله من الله وحضرة النبى وصاحب البيت اللى بنذكر فيه
فمدير المباحث اتلجلج فى الكلام قاله طيب ماشى انا مابتكلمش على كدة فقاطعه الشيخ قائلا
فى بيوت اذن الله ان ترفع ويذكر فيها إسمه رجال لاتلهيهم تجارة ولابيع عن ذكر الله
وصاحب البيت اعطانى التصريح ده وإنه لفى كتاب عزيز لايأتيه الباطل من بين يديه ولا منخلفه تنزيل من حكيم حميد
فمدير المباحث قاله ماشى ماشى يامولانا انا بس عايز اديكم تصريح مكتوب
فسيدى محمد قاله وانا يلزمنى تصريح مكتوب ليه؟
فقاله لالا انا حديك تصريح مكتوب يامولانا وطلع الورقة والقلم
بس قولى يامولانا بتحضروا كل قد ايه ظنا منه أنها مرة فى الشهر او كل ست شهور او مناسبة سنوية
فسيدى محمد قاله كل يوم بنحضر ونعمل حضرة
فمدير المباحث حط القلم وقال فى دهشة كدة (كل يوم؟؟؟؟؟؟)
قاله ايوة
قاله والناس بتيجى ؟
الشيخ قاله ايوة
قاله طيب خلاص انا حكتب تصريح واحدد لكم مدة
فالشيخ قاله لاء ماتحددش مدة وتحدد ليه
قاله طيب يامولانا الميعاد إمتى
الشيخ قاله من بعد المغرب لبعد العشاء
فمدير المباحث بيكتب أنه من بعد المغرب
فالشيخ قاطعه وقاله وبعد الفجر بيبقى فى حضرة
فمدير المباحث رمى القلم من ايده على المكتب ورجع ورا بالكرسى مستغرب كدة
قاله مرتين فيهم بعد الفجر
الشيخ قاله ايوة
قاله والناس بتيجى؟
الشيخ قاله ايوة بيحضروا ويذكروا الله
فمدير المباحث قطع التصريح
فطلب لسيدى محمد الجمل قهوة يشربها
وقاله أعمل اللى تعمله يامولانا وقام بتوصيل سيدى محمد الجمل بنفسه
فرتب أمن الدولة إستغربوا مين اللى مدير المباحث بنفسه نازل يوصله ده
فالمريد بيسأل سيدى محمد قاله يامولانا مين اللى سألت علينا وأوصت بيك دى
قاله دى ستنا الكريمة أم هاشم ستنا السيدة زينب

.......................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 5059
نقاط : 24208
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 66
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: سيدى محمد الجمل وجماعة الإخوان المسلمين وكيف كان يعرفهم   الأحد يناير 01, 2017 9:00 am

..

سيدى محمد الجمل وجماعة الإخوان المسلمين وكيف كان يعرفهم
*************
أحوال الأولياء وأهل البيت غاية فى العجب والتحقيق فهم يعلمون بعلم الله حقيقة المؤمن والمنافق
كان سيدى محمد الجمل شيخه هو سيدى محمد أحمد العقاد الشاذلى قدس الله سره ورضى الله عنه
وكان سيدى محمد قد ولد بمدينة دمنهور وكان له دكاناً من ثلاثة أبواب وكان له اخ فى الله يشاركه فيه وإسمه الحاج عوض الحوفى...

فلما أن جاء الأمر بأن ينتقل من دمنهور للدلنجات بأمر شيخه أن توجه للدلنجات فإن مملكتك بها وبها اولادك الذين ستربيهم
ترك سيدى محمد بيته ودكانه قد وهبه لأخوه شقيقه فى الله واسمه حسن الحوفى التى هى اليوم دكان ابو جريدة للزجاج بالقرب من مقام سيدى ابراهيم الصنهاجى الشهير بسيدى عدس
ترك كل ذلك لله ومضى لمدينة الدلنجات وهو لايعرف بها احد
فأول من قابله من أهلها هذا الرجل الشريف الذى فى الصورة وهو سيدى الشيخ عبد العزيز كحلة
وقد كان الشيخ عبد العزيز كحلة من الأشراف الحسنين ولكنه ينتمى لجماعة الإخوان المسلمين
فكان الشيخ يعرف أنهم منافقون ولكن الشيخ قال إننى لما رأيت عبد العزيز رأيت الطريقة فى الدلنجات يعنى رأئى الخير الذى من وراء هذا المريد
فكان مأمون الهضيبى والقرضاوى يأتون إلى الدلنجات ليلتقوا بالشيخ عبد العزيز على إعتبار أنه واحداً من الجماعة
فكان الشيخ لايصرفه عن لقائهم وبالوقت نفسه يرفض الشيخ ان يقابلهم
فأثار هذا الرفض فضول وقلق الشيخ عبد العزيز كحلة لماذا شيخى يرفض مقابلتهم ولماذا بالوقت نفسه لاينهانى عن كونى من جماعة الإخوان
ظل معه على هذا الحال لمدة عامين
حتى سأله عن أمر الجماعة
فقال له سيدى محمد الجمل رضى الله عنه
ياولدى
إن هذه الجماعة هم أجساد بلا أرواح
شعارات بلا تطبيق
يبتغون الدنيا بالدين
أما نحن فلا نعرف إلا الله
ولو عصرتمونى عصراً لما عصرتم منى إلا الله فكلى بالله وإنى اريدكم كذلك
حتى ترك الشيخ عبد كحلة جماعة الإخوان وابلغ القرضاوى والهضيبى أنه تركهم وعليهم أن لايعتبروه واحداً منهم
ومن شدة صدق سيدى عبد العزيز أن وهب دكانه وبيته لسيدى محمد الجمل وكانت دكان عطارة بل ووهبه أولاده السبعة جميعاً فهم جميعاً شاذلية على تربية ولى الله سيدى محمد الجمل
وهذا الحديث سمعته بأذنى من الدكتور يحيى كحلة بن الشيخ عبد العزيز رضى الله عنه
ودفن سيدى عبد العزيز عند قدم زوجة الشيخ أدباً مع شيخه واهل بيته

...........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كرامة سيدى محمد الجمل مع مدير مباحث أمن الدولة وستنا السيدة زينب رضى الله عنها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقى الصوفى للنور المحمدى :: ๑۩۩۩۩ ملتقى رسول الله صل الله عليه وسلم ۩۩۩۩๑ :: ๑۩ كرامات .. كرامات .. كرامات ۩๑-
انتقل الى: